Feeds:
تدوينات
تعليقات

حــب الخــير للغــير

 

 

“حب الخـير للغـير”

 

 

من منا لا يحب الخير ؟ بالطبع جميعنا نحب الخير ونريده بكل أحواله وأنواعه , ومن يحب الخير يحبه لنفسه وذلك أمر طبيعي ومن طبيعة النفس البشرية , وكل إنسان يحب الخير بمفهومة هو ويسعى للحصول عليه فكلمة الخير جامعة لكل ما هو مفيد ويعود بالنفع في الدنيا والآخرة .

فكما أحب الخير لنفسي فهناك من يحبه لنفسه ولكن السؤال هنا هل هناك من يحب الخير لغيرة كما يحبه لنفسه ؟

لا نستطيع أن نقول نعم أو لا لأن هناك وبكل تأكيد من يحب الخير لغيره كما يحبه لنفسه, ولكن هؤلاء قلة وندرة  فكم تمنيت أن نتحلى جميعنا بهذه الصفة فنحن أولى الناس المعنيون بذلك  لأن ديننا حثنا على حب الخير للغير في مواضع عده ومنها حديث أبي حـمـزة أنـس بـن مـالـك رضي الله عـنـه، خــادم رسـول الله صلى الله عليه وسلم قال، قال النبي صلى الله عليه وسلم: { لا يـُؤمـن أحـدكـم حتى يـُحـب لأخـيـه مــا يـُحـبـه لـنـفـسـه } .[رواه البخاري:13، ومسلم:45]

فما يدل عليه الحديث هو أن محبة الخير للآخرين من علامات كمال الدين فمن أحب الخير والنفع للغير من أخوانه المسلمين كما يحبه لنفسه  فقد كمل إيمانه, وذلك يشمل جميع المسلمين بما فيهم من بينك وبينهم عداوة شخصية  ودنيوية  لأن الحديث عام وبدون إسثتناء.

 وهناك حديث آخر بنفس المعنى وهو ما رواه الترمذي وابن ماجة عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال له:(أحب للناس ما تحب لنفسك تكن مؤمنا.(

وهذا الحديث أيضاً ربط كمال الدين بحب الخير للغير.

وهناك العديد من الأدلة الدالة على ذلك.

فحب الخير للغير ومساعدتهم لشيء عظيم يبعث السعادة والطمأنينة للقلب فما أجمل هذا الشعور عندما تساعد الغير وتحب لهم الخير وتتعامل معهم  بصدق وإخلاص ووفاء كما تحب أن يعاملوك فكما تريد فغيرك أيضاً يريد فقد يكون لديك ما ليس لدى غيرك وقد يكون لدى غيرك ما ليس لديك , فرسم الابتسامة على وجه أخيك أو كلمة شكر أو دعاء من قلب  صادق  لهو المراد الحقيقي من وراء ذلك.  

 

دعوة:

لي ولكل من يقرأ هذه السطور دعونا أن نحب الخير لغيرنا وأن نسعى لمساعدة من يحتاجنا بصدق وإخلاص فقد يحتاجك شخص اليوم وقد تحتاجه غداً  ولكن لا تنتظر مقابل فأجعلها خالصة لوجه الله تعالى فما أجمل عمل الخير والتعاون للحصول عليه ومقابل ذلك رصيد لك عندما ينتهي الرصيد الدنيوي.

 

وأخيراً ..  لا تنسوني من دعائكم  ولو بظهر الغيب.

 

                              

تحيــــــــاتي .. إنســــــــــــان

استغلالنا بغيرتنا على ديننا

 

هناك ظاهرة تطاردنا وهي من فترة موجودة ولكن في هذه الأيام  ازدادت ولا اعتقد أن أحدا  لم تمر عليه في بريده الالكتروني وهي ظاهرة استغلال بعض المواقع غيرتنا على ديننا لمصالحهم الشخصية دون اعتبار لأهمية المصداقية ولا لمدى افترائهم بأمور تمس ديننا ولا نرضى بها أصلا وهذا ما جعلهم يعتقدون بأننا ألعوبة بأيديهم  هولاء عديمي الضمير والإنسانية ولم يفكروا أن الغيرة على الدين  هي سبب ما نفعل فانا لم أكن اعرف ما يدور وما يجول من حولي بمثل هذه الأمور وفي باديء الأمر كنت مصدقا لما يأتيني  على ايميلي بمثل هذه الافتراءات التي قد لا تكون جميعها افتراءات ولكن جزمت أنها الأغلب.

وكنت افرح لما أرى غيرة أصدقائي ومن حولي على ديننا الحنيف وكل ما يتعلق به ولكن لم يدم الأمر طويلاً وانتابني شعور بعدم جدوى ما أفعل بدون التثبت والتأكد  لأسير بخطى واثقة وطبعاً  لغة هذه المواقع ليست عربية لأنها لغتنا الأم والأغلب ليست انجليزية لمعرفتنا أو بعضنا هذه اللغة ولو بمستوى قليل وقد يكشف ما يحصل فتكون لغة غريبة بعض الشيء لكي لا نعرفها ولا نعرف المحتوى الحقيقي للموقع  وأخر ما وصل على ايميلي  موضوع بعنوان أنصر القرآن في هولندا ونصهبس أضغط على الكلمة اللي في المربع لعدم منع القرآن في هولندا

 

 

 

Oneens

  اضغط الأحمر لرفض الحظر   

انشرها ولك الثواب وهو فرض عليك

اثبتوا لاعداء الدين انكم تغارون على اسلامكم وقرانكم اكثر مما يظنون

 القران ممنوع في هولندا والمسلمين يرفعون شكوى والحكومة تصدر تصويت في احد مواقع الانترنت وللأسف الانتصار لحد الان

بــــ 60% لمنع القران

و40% لعدم المنع

لا تخذل كتاب الله

صوت يامسلم للقران

وساعد على نشرها لنصرة الإسلام والقران الكريم

انشر تؤجر

 http://www.stand. nl/index. php

  ولكن على ماذا بالطبع ليس على عدم  منع  القرآن الكريم  ولكن على شيء آخر ليس له علاقة , وعرفت ذلك بترجمتي بمحتوى هذا الموقع ولم يذكرا أبدا القرآن الكريم ولا أي  شيء متعلق به أو بديننا , طبعا  هذه لعبة من ألاعيبهم التي يعزفون بها على الوتر الحساس لدينا هداهم الله , وليس هذا إلا مثال أو نوع من أنواع الجذب لأغراضهم ومصالحهم الشخصية .

 

وأخيراً ..

أردت من هذا الموضوع أن نتثبت ونتأكد من أي ايميل يأتينا ولا نعجل ونظلم بدون بينه ودليل.

فيقول المولى عز وجل (( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نـادمين )).

 

 

إلى جميع الزوار الكرام .. دمتم بود

 

” إنســـــــــــــــــــــــــــــان “

 
 

 

فن الحياة ..

” فن الحياة ”

ذهبت إلى المكتبة كالعادة لأرى بعض الكتب التي قد تكون صدرت حديثا أو التي لم أتمكن من قرأتها من قبل وفي هذه المرة التي ذهبت بها لقد اشتريت عدة كتب ومنها كتاب أو كتيب أعجبني بما يحتويه من مواضيع تلامس حياتنا وقد كتبت بأسلوب جميل وسلس في ضوء حياة واقعية معاصرة وهي عبارة عن مجموعة مقالات من الحكم المختارة والتي تناولت فنون الحياة المختلفة.
وأحببت هنا أن الخص هذه الفنون بقدر الإمكان وهي.

1- فن العطاء: ننشأ وفي اعتقادنا أن السعادة في الأخذ ثم نكتشف أنها في العطاء.
2- فن السفر: سافر خفيفاً ومتفائلاً ومتواضعاً ومفعماً بالأمل , سافر بلطف وتواضع ولاطف رفقاء السفر , سافر بالخيال والشجاعة والاسترخاء.
3- فن التغلب على الخوف: بواسطة غمر زوايا الخوف والخرافة المظلمة بالضوء الساطع للعقل والمعرفة.
4- فن أن تكون أنت نفسك: أنت كما أنت بفضل نعم ورحمة الله عليك. أعتز وتألق بفرديتك .. أرض عن نفسك وامض إلى الأمام من هناك.
5- فن الضحك: تعلم الضحك من الأطفال والصغار من خلال التفكير بأفكارهم , واستخدم الضحك صمام أمان لتبقى مسترخياً وسليم العقل.
6- فن الوعي: لم يشرق علينا يوم إلا اليوم الذي وعيناه.
7- فن التفكير: الإنسان هو ما يفكر فيه ولا يضع حدوداً ولا قيوداً لقوة التفكير.
8- فن الإخفاق: حياة بلا إخفاق حياة وهم.
9- فن المغامرة: مواجهة الحياة بجرأة وبطولة.
10- فن البيع: ينبسط السجاد الأحمر أمام أهم شخص في العالم .. الزبون.
11- فن السعادة: السعادة كما العطر لن ترش بها الآخرين دون أن يمسك منها برذاذ.
12- فن الصداقة: لكي تكون صديقاً عليك أن تبدأ بأن تكون صديق نفسك.
13- فن الكفاءة الشخصية: هي الإبداع في إدارة النفس والتفوق عليها ليس على الآخرين.
14- فن الاسترخاء: بالتفكير بأفكار سلام وطمأنينة وهدوء وسكون .. يحدث الاسترخاء.
15- فن القيادة: القائد هو خادم عظيم , إن سيد الرجال يجسد الغاية والمثل الأعلى للقيادة عندما يقول
” وأي شخص سيكون زعيماً وسطكم فليكن أيضاً خادمكم “.
16- فن الوجود: وإنها فلسفة أن تكون اليوم بدلاً من الوجود في غد قد لا يأتي.
17- فن القراءة: من خلال القراءة تستطيع أن تعيش ألف حياة في حياة واحدة.
18- فن النجاح: وهو اكتشاف أفضل المواهب والمهارات والقدرات واستخدامها بالشكل الصحيح.
19- فن الشكر: هو إظهار الشكر في العيش وهو عرفان بالجميل.
20- فن الإنجاز: هو فن تشييد الحياة وجعلها تحفة رائعة.
21- فن البقاء يافعاً: يعتمد على البقاء غضاً شاباً في الداخل , في العقل في القلب والروح.
22- فن العمل: إن العمل يصنع العالم الذي نعيش فيه.

وفي النهاية أيها الزائر الكريم .. الصديق العزيز أتمنى أن تعجبك هذه الفنون كما أعجبتني وان تستفيد منها.

أخي الإنســـان..

إبتســم داخل نفسك ..
إبتســم لغيـــــــرك ..
إبتســم للحــــــــياة ..

***

كن عضـيماً

كن صفـوحاُ

كن متسامحاً

كن صـــادقاً

كن سعــــيداَ

الآنــــــــــ ……..

ولا تؤجل الحياة الإيجابية إلى مستقبل غامض وغير محدد.

 

 

>>> تحيـــــــــاتي لكــــم جميــــــــعاً <<<

أولاً أبدأ      ….  “ بسم الله الرحمن الرحيم

إلى كل زوار  مدونة  ” فضاءات  إنسان ”  أهلاً وسهلاً بكم جميعاً
أتمنى أن يكون لي نصيب من هذه المدونات التي طالما سمعت عنها
ولكن للأسف لم أجربها.

فأنتظروني علني أطرح  ما يرضيكم ويثريني من أقتراحاتكم ومراسلاتكم
التي لا غني عنها لأي إنسان يريد التقدم سعياً وراء المستقبل بما يخفيه من أمور وأشياء

عله يكون المستقبل المشرق ..

تحيـــــــــــــــــــــاتي .. إنســـــــــــــان